مصر: نقابة الصحفيين تدين الجرائم الإرهابية

دان مجلس نقابة الصحفيين المصرية، برئاسة عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، “الهجوم الإرهابي الخسيس”، الذي استهدف نقاط تمركز قوات الجيش بمنطقة البرث، بشمال سيناء صباح الجمعة.

وراح ضحية الحادث عشرات القتلى والمصابين من رجال الجيش. وأعلن تنظيم حسم الإخواني الإرهابي الموالي لداعش مسؤوليته عن العملية.

وأكد المجلس وقوف النقابة خلف قوات الجيش والشرطة، “سيف الوطن ودرعه، في معركة تطهير سيناء، لاقتلاع خلايا الإرهاب من جذورها أينما كانت”.
وشدد مجلس النقابة على ثقته الكاملة، في اصطفاف الشعب المصري خلف مؤسسات الدولة في معركتها ضد الإرهاب، والدول الممولة، والحاضنة والداعمة له .
وحيت نقابة الصحفيين “بكل إجلال واحترام وتقدير أرواح الشهداء، الذين ارتقوا اليوم، إلى جنة الخلد بإذن الله وهم قابضون على أسلحتهم، راسخة أقدامهم، دفاعاً عن كرامة وطنهم”..
وأشادت النقابة، بما وجهته قوات الدعم السريع من ضربات موجعة للمعتدين الإرهابيين والتى أسفرت عن قتل ما لا يقل عن أربعين إرهابياً خسيساً.
ودعت المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حاسم للحيلولة دون استمرار بعض الدول المارقة في إمداد التنظيمات الإرهابية بالمال والسلاح والمرتزقة.
وقال بيان المجلس الموقع من السكرتير العام للنقابة حـاتـم زكريا، إنه “بات واضحاً بما لا يدع مجالا لأي شك أن الوطن يتعرض لمؤامرات خارجية تستغل بعض ذوى النفوس الضعيفة بالداخل، مما يستوجب تماسك النسيج الوطنى واليقظة التامة تحسباً لأى محاولات يائسة متوقعه من التكفيرين أعداء الدين”.

اضف تعليق