خطط لتنمية العلاقات العربية الإفريقية

القاهرة: “مينا”

تسعى خطط جديدة لتنمية العلاقات العربية الإفريقية. وتحت رعاية الملك عبدالله بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وبناء على الدعوة الموجهه من اتحاد الغرف العربية فى إطار التعاون المشترك مع منظمة العمل العربية ، شارك فايز علي المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية ، فى افتتاح فعاليات المنتدى الإقتصادي العربي الإفريقى تحت عنوان ” خارطة الطريق والتمويل المتاح لإستثمارات ناجحة ” والذي ينظمه اتحاد الغرف العربية ومجموعة الإقتصاد والأعمال وبالتعاون مع غرفة تجارة الأردن ، الذي يشكل منصة رئيسية للتعاون بين مجتمع الأعمال العربي ونظرائه في الدول الإفريقية ، من خلال تعزيز العلاقات على مستوى القطاع الخاص فى المجالات الإقتصادية والتنموية الكبرى لتعزيز التبادل التجاري وتعظيم الاستثمارات المشتركة .
يهدف المؤتمر من خلال محاوره الرئيسية إلى تنمية وتمتين العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية العربية الإفريقية ، والتي تمثل أولوية استراتيجية عربياًوإفريقياً، من خلال توسيع نطاق التعاون الاستثماري والتجاري والمالي بين العالم العربي وإفريقيا وتعريف الجانبين بالمشاريع الاستثمارية المطروحة وبيئة الإستثمار، والبحث في المجالات والفرص الجديدة لتطوير التعاون الإقتصادي والتجاري والإستثماري ، في ضوء قرارات القمة العربية الإفريقية الرابعة التي عقدت فى مالابو 2016 .
شارك فى المنتدى نخبة من الوزراء المعنيين بالإقتصاد والاستثمار فى الدول الإفريقية ، وقيادات إدارات غرف التجارة والصناعة والزراعة للغرف التجارية العربية الأجنبية المشتركة ، الغرف الإفريقية ، بالإضافة إلى شركات النقل واللوجستيات ، المصدرين والمستوردين من مختلف القطاعات الإنتاجية المصارف والمؤسسات المالية وشركات التمويل العربية والإفريقية والمنظمات الاقتصادية العربية المتخصصة ، والاتحادات الاقتصادية والمالية وهيئات تشجيع الاستثمار ، وخبراء اقتصاد ومال .

اضف تعليق