مصر والسعودية والإمارات تشهد أسرع معدلات النمو في عمليات الدفع الإلكتروني

دبي: “مينا”

أصدرت شركة بيفورت، إحدى شركات “أمازون”، اليوم تقريرها السنوي حول “مؤشرات صناعة المدفوعات الإلكترونية في العالم العربي لعام 2017”. يوفر التقرير، الذي يأتي في إطار تفاعلي هذا العام، أحدث المعلومات والبيانات والتحليلات حول اتجاهات المدفوعات الإلكترونية وعادات التسوق والشراء إلكترونيا في المنطقة.

ويعتمد التقرير الذي يصدر للسنة الرابعة على التوالي، على رصد وتحليل عمليات الدفع الإلكتروني والتطورات المرتقبة، في الدول العربية ال7 الرئيسية في هذا المجال، حيث يكشف التقرير أن المنطقة قد شهدت نموا إجماليا بلغ 22% في عمليات الدفع إلكترونيا عام 2016، وذلك بفضل النمو القوي الذي تقوده كل من السعودية بنسبة 27%، ومصر بنسبة 22%، ودولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 21%. وحسب التقرير، فقد جاءت “المؤتمرات والمعارض وصناعة الترفيه والحفلات والأنشطة الترويحية” كأكثر القطاعات نموا في عمليات الدفع إلكترونيا، حيث بلغت نسبة النمو 33% عام 2016، بالمقارنة مع العام السابق.

وفيما تشمل قائمة الدول السبع التي يتناولها التقرير كلا من مصر والأردن والكويت ولبنان وقطر والسعودية والإمارات، فإن التقرير يتناول أيضا القطاعات التجارية الأربع التي تشهد أعلى معدلات الدفع إلكترونيا، وهي “حجز تذاكر الطيران” و”السفر والسياحة” و”التجارة الإلكترونية” أو (التسوق الإلكتروني) و”صناعة الترفيه والحفلات والأنشطة الترويحية”. وينفرد تقرير هذا العام الذي تم تطويره بالكامل، بأنه يصدر في صورة تفاعلية تسمح للمعنيين في تلك الدول بإمكانية تصنيف المعلومات بما يلبي اهتماماتهم سواء تجاه سوق معين أو قطاعات تجارية بعينها.

وأعلن عمر سدودي، الرئيس التنفيذي لشركة بيفورت أن التطوير الذي شهده تقرير المدفوعات الإلكترونية لعام 2017 يعد هو الأكثر عمقا، منذ بدأت بيفورت في إصداره عام 2014. فبينما كان فريق العمل بالشركة يبذل أقصى ما يستطيع من جهد لتطوير التقرير عاما بعد أخر بحيث يقدم للعاملين في هذا المجال خاصة شركات التجارة الإلكترونية، أكبر قيمة ممكنة، فإن تقرير العام الحالي يضع بين يدى القارئ أداة تفاعلية تجعله في موضع يمكنه من هيكلة المعلومات في الإطار الذي يلبي احتياجات أعماله وبما يساعده في اتخاذ القرارات التجارية والتسويقية.

وينفرد تقرير هذا العام بقياس مدى اهتمام المستهلكين في المنطقة بالتطبيقات والخدمات الجديدة التي توفرها التكنولوجيات المالية “فينتك”. وقد كشف التقرير أن 17% ممن تم استطلاع أرائهم في دولة الإمارات قد ذكروا أنهم يتطلعون لوجود بدائل جديدة لتحويل الأموال على المستوى الدولي. ويشير التقرير إلى أن الحلول الخاصة بالمحفظة الإلكترونية تتمتع بفرصة جيدة على مستوى دول المنطقة، خاصة وأن 47% من المستهلكين في تلك الدول لم يقوموا بعد باستخدام تلك التكنولوجيات.

30 مليار دولار من السلع والخدمات

ويكشف التقرير أن إجمالي قيمة السلع والخدمات التي تم شراؤها إلكترونيا في الدول العربية السبع الرئيسية في هذا المجال قد بلغ 4و30 مليار دولار عام 2016 في مقابل 9و24 مليار دولار عام 2015، بزيادة قدرها 22%. وقد جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في مقدمة دول المنطقة سواء من حيث القيمة النقدية للمشتريات التي تمت إلكترونيا وكذلك بالنسبة لمعدل نمو عمليات الدفع إلكترونيا، وذلك بإجمالي 4و12 مليار دولار، بزيادة سنوية قدرها 21%، فيما سجلت السعودية 3و8 مليار دولار بزيادة سنوية قدرها 27%، أما مصر فقد سجلت 2و6 مليار دولار بزيادة سنوية قدرها 22%.

وحسب التقرير فقد كانت السعودية هي الأسرع نموا بالنسبة لعمليات الدفع إلكترونيا على مستوى قطاع شركات الطيران وخدمات السفر حيث بلغت نسبة النمو السنوي عاما بعد عام 21% على مستوى حجم عمليات الدفع في مجال الطيران و36% نسبة النمو السنوي في مجال السفر والسياحة.ويذكر التقرير أن مصر في مقدمة دول المنطقة فيما يتعلق بمعدل النمو في مجال التسوق الإلكتروني، حيث بلغ معدل نمو عمليات الدفع الإلكترونية في هذا المجال 32%. بينما كانت دولة الإمارات هي الأسرع نموا في مجال عمليات الدفع الإلكتروني بقطاعات الترفيه والمؤتمرات والحفلات، بنسبة نمو سنوي 36%.

ووفقا للتقرير، فإن خيار الدفع نقدا، عند الاستلام كان الأكثر انتشارا في مصر حيث بلغت نسبة استخدامه في عمليات التسوق الإلكتروني70%، يليها لبنان بنسبة 60%. ويشير التقرير إلى أن المخاوف المرتبطة بضمان أمن المعاملات الإلكترونية، كانت في مقدمة الأسباب التي تدفع المستهلكين نحو اعتماد هذا الخيار. وحسب التقرير فقد ذكر أكثر من 50% ممن يلجأون إلى خيار الدفع نقدا، والذين تم استطلاع أرائهم ضمن التقرير، أنهم سيقومون بالدفع إلكترونيا، فقط عندما يتأكدون أن وسيلة الدفع أمنة.

خيارات أمنة للدفع إلكترونيا

وقالت ناردين عبدالله، مديرة التسويق في بيفورت، أنه على الرغم من النمو الضخم الذي تشهده عمليات التجارة والمدفوعات الإلكترونية على مستوى المنطقة، إلا أن المخاوف الأمنية لا تزال قوية فيما بين المتسوقين والمستهلكين. وأضافت: “على الرغم من أننا نشهد الأن اتجاها قويا نحو السداد إلكترونيا، فقد أصبح المستهلكون أكثر وعيا بمخاطر الاحتيال الإلكتروني، وغيره من صور الجريمة الإلكترونية. فضلا عن أن المستهلكين يبحثون أيضا وبشكل متزايد عن وسائل أسرع وأكثر يسرا لإتمام عمليات التسوق والشراء إلكترونيا. إن بيفورت تساعد شركات التجارة الإلكترونية في المنطقة على تطوير مبيعاتها عبر مساعدتها على تبسيط عمليات إتمام الشراء، فضلا عن تمكين الشركات من أن توفر لعملائها خيارات أمنة للدفع إلكترونيا”.

الدفع عبر الهاتف

كما يلقي التقرير الضوء على الاهتمام المتزايد بالدفع عبر الهاتف المحمول أو “المتحرك”، حيث أبدى 50% من الذين تم استطلاع أرائهم ضمن التقرير في 6 من الدول السبع، اهتماما بتطبيقات الدفع عبر الهاتف. وقد كشف التقرير أن استخدام المحافظ الإلكترونية عبر الهاتف المحمول يشهد انتشارا واسعا على مستوى المنطقة، ففي السعودية، هناك 33% (ممن شاركوا في الاستطلاع) يستخدمون بالفعل المحفظة الإلكترونية، بالمقارنة مع 27% في كل من مصر ولبنان، و25% في الأردن و23% في دولة الإمارات و17% في قطر.

وبالإضافة إلى قسم شامل حول عادات التسوق إلكترونيا، وما يفضله المستهلكون بالمنطقة في هذا الإطار، فإن تقرير 2017 يتضمن دليلا إرشاديا جديدا حول استخدام سلة المشتريات، وأفضل طرق إتمام عملية الشراء.

وأكد عمر سدودي، الرئيس التنفيذي لشركة بيفورت أن شركات التجارة الإلكترونية في المنطقة عليها أن تدرك أن أداء أنظمة سلة التسوق وصفحات إتمام عملية الشراء يجب أن يعتمد أكثر فأكثر على أفضل الأساليب المتبعة في هذا المجال، بحيث توفر للمستهلك أقصى فائدة وأفضل خبرات الشراء، خاصة وأن عمليات طلب السلع والخدمات إلكترونيا وكذلك السداد الإلكتروني قد أصبحت جزء من الحياة اليومية، وبشكل متزايد. وقال أن تقرير هذا العام “يوفر ثروة من المعلومات حول ممارسات المتسوقين إلكترونيا، من ناحية وكذلك نصائح عملية لشركات التجارة الإلكترونية التي ترغب في تطوير أدائها وتلبية التوقعات المرتفعة لعملائها”.

اضف تعليق