إضراب عام وطني بفرنسا ضد إصلاحات قانون العمل

باريس: محمد صبري متولي
بعد عدة تحركات واسعة النطاق في شهري سبتمبر وأكتوبر، دعت اتحادات الموظفين غت و فو و سولديرس الفرنسيين إلى مواصلة التعبئة ضد الإصلاحات التي بدأتها الحكومة على مستوى قانون العمل، وبمشاركة من المدارس الثانوية والمنظمات الطلابية، إضراب عام ووطني جديد يوم الخميس 16 نوفمبر 2017.
وتتعلق الدعوة إلى التعبئة بجميع المهنيين في القطاعين الخاص والعام. وقد قدمت السكك الحديدية إشعار تصاعدي بدأ يوم الأربعاء في 19H وحتى يوم الجمعة 8H. أيضاً بمشاركة موظفي شركة الخطوط الجوية الفرنسية والتي أعلنت ادارتها قبيل التعبئة أنها لن تؤثر على المسافرين. مراقبو الحركة الجوية من قبل نقاباتهم على أن تحذو حذوها.
ولم تطلب المديرية العامة للطيران المدني من شركات الطيران قمع الرحلات الجوية في ضوء هذه التعبئة ،وتأثر النقل العام (الحافلات والترام والمترو) ببعض المدن الفرنسية”بوردو -كليرمونت-فيراند – ديجون – نانسي”.
ومن جانبها دعت العديد من المنظمات الطلابية والمدرسية إلى وقفات احتجاجية وتظاهرات بعدد من الميادين بالمدن الفرنسية احتجاجاً على إصلاحات قانون العمل الذي تتبناه حكومة الرئيس الجديد إمانويل مكرون.

اضف تعليق