ثلاث رسائل من السيسى لرؤساء الارجنتين واوراجواي وبارجواي

القاهرة: نورا صالح

سلم طارق قابيل وزير التجارة والصناعة المصري ثلاث رسائل من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رؤساء كل من الارجنتين واوراجواي وبارجواي، تدور حول التعاون المشترك. 

وشارك  قابيل فى قمة رؤساء دول السوق المشتركة لدول امريكا الجنوبية “الميركسور” والتى اختتمت فعالياتها أمس بالعاصمة برازيليا . وقام  بتسليم ثلاث رسائل من الرئيس السيسى الى رؤساء كل من الارجنتين واوراجواى وبارجواى.

وتضمنت رسالة الرئيس السيسى الى الرئيس ماوريسيو ماكري رئيس جمهورية الارجنتين التأكيد علي العلاقات المتميزة التي تربط بين مصر والارجنتين كأحد أهم شركاء مصر في قارة امريكا الجنوبية ، وعكست الرسالة تطلع الرئيس السيسي للعمل سوياً من أجل تعزيز هذه العلاقات في شتي المجالات بهدف تحقيق رفاهية ورخاء الشعبين المصري والارجنتيني.

وقال الوزير ان الرسالة اشارت الي اللقاء الذي جمع بين الرئيسين المصري والارجنتيني علي هامش اعمال قمة مجموعة العشرين والتي عقدت بالصين خلال شهر سبتمبر من العام الماضي والذي عكس تقارب الرؤي حول مختلف الموضوعات ذات الاهتمام والرغبة المشتركة في المضي قدماً نحو تعزيز العلاقات الثنائية خاصة مع إحتفال البلدين خلال العام الجاري بمرور 70 عاماً علي تدشين العلاقات الدبلوماسية بينهما .

واضاف قابيل ان الرسالة نقلت اشادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بنجاح الارجنتين في استضافة المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية خلال شهر ديسمبر الجاري .

وأشار وزير التجارة والصناعة الى ان رسالة الرئيس السيسى للرئيس هوراسيو كارتيز رئيس جمهورية الباراجواي تضمنت تقدير الرئيس للعلاقات المتميزة التي تربط بين مصر وباراجواي وتطلعه لتعزيز العمل المشترك للارتقاء بمستوي العلاقات الثنائية لآفاق اوسع .

وقال الوزير ان الرسالة نقلت اشادة الرئيس السيسي بمستوي العلاقات المشتركة بين البلدين ، وتطلعه لأن يسهم دخول اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وتجمع الميركسور حيز النفاذ منذ مطلع سبتمبر الماضي في دفع حركة التبادل التجاري بين مصر ودول التجمع بصفة عامة و وباراجواى بصفة خاصة .

وفي نفس السياق سلم قابيل رسالة الى الرئيس تاباري فاسكيز رئيس جمهورية الاوروجواي حيث تضمنت الرسالة اشادة الرئيس السيسي بزيارة رئيس الأوروجواي لمصر خلال شهر ابريل الماضي والتي كانت الاولي لرئيس الأوروجواي منذ تدشين العلاقات بين البلدين حيث عكست الزيارة تقارب في الرؤي حول مختلف الموضوعات والرغبة المشتركة في المضي قدماً نحو تعزيز العلاقات الثنائية.

واضاف قابيل ان الرسالة تضمنت اشادة الرئيس السيسي بمستوي التنسيق الراهن في اطار عضوية البلدين في مجلس الأمن والتواصل المستمر بين البلدين فيما يتعلق بالقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وحول اهمية المشاركة المصرية فى فعاليات القمة أوضح قابيل ان مصر لاقت ترحاب كبير من كافة الدول أعضاء تجمع الميركسور حيث تعد هذه المرة الاولى التى تشارك فيها مصر بعد دخول اتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول التجمع حيز النفاذ ، مؤكداً سعى مصر لتعظيم استفادتها من هذا الاتفاق فى فتح منافذ جديدة امام المنتج المصرى فى هذه الأسواق الواعدة .

ولفت الى ان المرحلة المقبلة ستشهد مزيد من التنسيق والتواصل بين القطاع الخاص فى مصر ودول التجمع بهدف تنمية وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية المشتركة سواء من خلال البعثات التجارية او المشاركة فى المعارض المتخصصة .

اضف تعليق